أهم 10 اختلافات بين أجهزة الماك والويندوزmac vs pc

أهم 10 اختلافات بين أجهزة الماك والويندوزmac vs pc

إن نظام الماكنتوش أو كما يطلق عليه “ماك Mac ” هو نظام قوي للغاية وهو يتميز بسهولة الاستخدام ودرجة عالية من الحماية والأمان، كما أن هذا النظام لا يعمل إلا على الأجهزة التي لها نفس الاسم فقط وهذا على عكس أنظمة التشغيل التي يمكنها العمل على أي جهاز كنظام تشغيل الويندوز الذي يعمل على جميع أنواع الحواسب  PCs وهو من إنتاج شركة مايكروسوفت، وشركة آبل  هي التي طرحت نظام Mac وهي كذلك المصنعة للأجهزة التي تعمل باستخدام هذا النظام، ورغم أن هذا النظام ليس مشهورا كالويندوز إلا أن شركة آبل قد أعلنت أن استخدام هذا النظام في نمو مستمر عاما بعد عام وهو مستخدم على نطاق كبير بأمريكا وهذا يرجع لسهولة استخدامه وقلة مشاكله، وقد تتسائل الآن أيهما أفضل نظام التشغيل ويندوز وأجهزة الحاسوب الشخصية أم نظام الماكنتوش والأجهزة الخاصة به، ولكننا سوف نقوم من خلال هذه المقالة بعرض أهم 10 فروق بين الاثنين ونترك لك بعد ذلك حرية الاختيار بينهما.

-التصميم

إن التصميم يعتبر من أوضح الفروق بين أجهزة Pc و أجهزة Mac حيث قد ركز المدير التنفيذي السابق لشركة آبل ستيف جوبز على المظهر الخارجي لمنتجات شركته ولذلك نجد أن اجهزة شركة آبل Mac ذات تصميمات فريدة ورائعة ومتنوعة.

ولقد ظهرت هذه التصميمات الحديثة مع أول جهاز ماكنتوش تم طرحه عام 1984 مثل العديد من أجهزة آبل الحالية حيث تم دمج وحدة المعالجة المركزية والشاشة في وحدة واحدة وتم الحد من عدد الكابلات اللازمة للتشغيل مع وجود صورة أكثر دقة، كما ظهر ذلك أيضا من خلال جهاز iMac الذي تم طرحه 1998 بشكل فريد وأنيق وقد حاولت الشركات الأخرى بعد ذلك أن تقوم بمحاكاة أجهزة شركة آبل من حيث الشكل والتصميم.

وعلى الجانب الآخر، إن أجهزة PC لا تأتي في شكل واحد أو مُصنع واحد وإنما هناك العديد من الأنواع المختلفة موجودة بالأسواق لتناسب جميع الأغراض وقد تجد أن أحد تصميمات pc تجذبك أكثر من تصميمات Mac حسب احتياجك له.

– السعر

ومن أهم الفروق كذلك بين Pc و أجهزة Mac هو السعر حيث تجد عدد قليل من أجهزة Mac  أقل من 1000 دولار بينما نجد أن الكثير من أجهزة Pc في هذا المستوى من الأسعار حيث أن تكلفة أجهزة Mac  تكون أكبر حيث أن شركة آبل اختارت أن تكون منتجاتها عالية الجودة.

كما أن القيمة النسبية لأجهزة الماكنتوش أو أجهزة الحاسب ترجع لاحتياجات المستهلك، حيث أن أجهزة الحاسب تكون قابلة للمقارنة من حيث سعة القرص الصلب ومساحة الذاكرة المؤقتة مع حزم البرمجيات التي تختلف إلى حد كبير من جهاز لآخر، والجدير بالتنويه عنه هنا أنه إذا كان احتياجك للجهاز هو أداء المهام الأساسية مثل التصفح ومعالجة النصوص فأنت هنا لست في حاجة إلى شراء Mac بهذه التكلفة، ويكون لديك هنا الكثير من خيارات أجهزة Pc  الأقل تكلفة.

– المواصفات التقنية

إن المواصفات التقنية والفنية الموجودة في أجهزة الحاسب وفي أجهزة الماكنتوش قد تكون متشابهة وقد تكون مختلفة إلى حد كبير، حيث أنهم متماثلين في المكونات الداخلية مثل المعالجات ، ذاكرة الوصول العشوائي ، والأقراص الصلبة وبطاقات الفيديو حيث أن سرعة وقدرة هذه المكونات تختلف من جهاز لآخر، والتي تتفوق فيها قطعا أجهزة Mac وهذا يرجع لحرص شركة آبل على أن تكون جودة منتجاتها أكبر، وتختلف كذلك أنواع وصلات ومحركات الأقراص الضوئية الموجودة على أجهزة ماكينتوش وأجهزة الكمبيوتر.

– الاختيار والتنوع

ولعل من أهم الفروق بين أجهزة الماكنتوش وأجهزة الحاسب هو عدد العلامات التجارية المتوفرة لكل منهم حيث نجد أن لشركة آبل خمسة إصدارات هي ماك بوك اير، وماك بوك برو، ماك ميني، وآي ماك وماك برو. وحتى كتابة هذه السطور فإن أبل تقدم فقط  مجموعه 18 أجهزة كمبيوتر فريدة من نوعها. ولذلك يكون هنا الاختيار محدود ، وهذا ليس عيبا بل هو نهج شركة آبل في أن تكون منتجاتها أقل ومميزة في نفس الوقت.

ومن ناحية أخرى فإن أجهزة الحاسب Pc تأتي في مجموعة كبيرة ومتنوعة من الأشكال والأحجام حيث تستعرض 11 ماركة مميزة من الأجهزة التي تعمل بنظام تشغيل الويندوز منها أيسر، وآسوس، كومباك، ديل، الأجهزة الإلكترونية، جيتواي، إتش بي، لينوفو، سامسونج، سوني وتوشيبا، وهي تقدم أشكال متعددة من الأجهزة العادية أو اللاب توب، والبعض يفضل هنا أن يختار جهاز pc  لأنه يتيح له المجال للاختيار من عدة أنواع وأشكال مختلفة.

– التوفر

 عندما تذهب لشراء جهاز جديد قد تجد أنه لا يوجد أجهزة Mac  أو وجودها بشكل قليل في حين أنك قد تجد العشرات من أجهزة الحاسب Pc وهذا يرجع إلى اتباع كل من شركة آبل وشركة ماكيروسوفت استراتيجيات خاصة ومختلفة في نشر وتوزيع المنتجات الخاصة بكل منهما.

– أنظمة التشغيل

ظل نظام التشغيل بين أجهزة Pc  وأجهزة Mac مختلف بشكل كبير سنوات طويلة حيث أن أجهزة  Mac تعمل بنظام الماكنتوش Mac أما أجهزة Pc فهي تعمل بنظام الويندوز ولا يمكن تثبيت الويندوز على أجهزة Mac ولكن مؤخرا عام 2006 سمحت شركة آبل بتشغيل نظام الويندوز على أجهزة Mac في حين أن نظام التشغيل  Mac OS X لا يمكن تشغيله على أي جهاز آخر غير أجهزة آبل Mac

– المستخدمين

لقد عملت شركة آبل على أن
تقدم منتجات تلاقي رغبات المستخدمين بتصميمات جذابة في حين أن أجهزة Pc ذات شكل روتيني بعض الشيء، ولقد كان رأي مستخدمي الماكنتوش أنهم يفضلونه لأنه أكثر أمانا وله تصاميم فريدة، وكان رأي مستخدمي Pc  أن أسعاره في متناول الجميع، وتتوافق البرامج والأنواع المختلفة منه مع أذواقهم واستخداماتهم المختلفة.

–  البرمجيات

واحدة من أهم أسباب عدم انتشار أجهزة Mac بشكل كبير هو عدم وجود برمجيات لنظام التشغيل الخاص به، وهذا القصور هو الأكثر وضوحا في مجال الحوسبة التجارية في حين أنه تم توحيد معظم التطبيقات على نظام التشغيل ويندوز منذ سنوات، وهناك تعاون بين الشركة وبين شركة مايكروسوفت إلا أن عدم وجود البرمجيات في نظام Mac لا زال يمثل مصدر قلق لبعض الشركات.

الجدير بالذكر أن بعض المستخدمين أيضا ينجذبون إلى نظام التشغيل ويندوز بسبب وجود مجموعة من الألعاب والتطبيقات عليه وليست موجودة في نظام Mac

–  الأمن والحماية

إن عنصر الأمن والحماية الموجود في نظام تشغيل Mac هو شيئ لا يمكن تجاهله، حيث أن الغالبية العظمي من  الأجهزة التي تعمل بنظام الويندوز تكون عرضة لعدد كبير ومتنوع من الفيروسات والملفات الضارة التي تؤثر سلبا على الجهاز مثل حصان طروادة وغيرها والتي قد تخدع المستخدمين حيث تظهر في صورة برنامج مضاد للفيروسات وغيرها، ولكن هذا لا يعني أن لا تكون حذرا كذلك عند استخدام أجهزة Mac حيث قد ظهر في الآونة الآخيرة فيروس من نوع حصان طروادة والذي يخدع المستخدم كذلك من خلال اسمه ليقوم بتحميله ومن ثم يدخل الفيروس إلى الجهاز ويتسبب في إحداث الضرر به وهذا يرجع إلى أن أجهزة ونظم الماكنتوش أصبحت معروفة أكثر من قبل ولذلك زادت مخاطر الفيروسات التي تعمل على اختراقها، ولكن مع ذلك إن نظام الماكنتوش قوي وآمن بما فيه الكفاية وليس بالفريسة السهلة لتلك الفيروسات.

–  رضاء العملاء

ربما الفرق الأكثر لفتا للنظر بين أجهزة Pc و أجهزة Mac هو رضاء العملاء، حيث أنه من خلال دراسة استقصائية أجريت مؤخرا بين مستخدمي Pc ومستخدمي Mac ذكر مستخدمي Mac ثبت أن هناك تأييد بشكل كبير للعلامات التجارية الخاصة بنظام وأجهزة Mac والفئة الوحيدة التي حصلت على تأييد أقل هي فئة اللاب توب وهذا لأنها تحتاج إلى تصليح، وهذا بالطبع يرجع إلى سياسة شركة آبل في الحرص على إرضاء وتحقيق وملاقاة رغبة العملاء في تطوير منتجاتها والخدمات كذلك التي تقدمها لعملائها بصورة أكثر سهولة ويسر  أكثر من أجهزة Pc

 ولكن ومع ذكر كل هذه الفروق لك أن تعلم أن من يحدد أيهما أفضل بالنسبة إليك هو أنت وليس أحد غيرك ولذلك ففكر جيدا وحدد متطلباتك والخدمات التي تريدها والغرض الذي تقوم بشراء الجهاز من أجله ومن هنا تختار ما بين نظام وأجهزة الماكنتوش Mac  أو نظام وأجهزة الحاسب Pc

أفضل البرامج والمقالات علي ايميلك

 اكتب ايميلك ثم متابعة القائمة 
ستصلك رسالة كل اسبوع تحتوي علي افضل البرامج والمقالات
متابعة القائمة
ستصلك رسالة تحتوي علي رابط لتأكيد الاشتراك

أفضل مقالات علي الإيميل

سنرسل إليك قائمة بأفضل البرامج والمقالات
متابعة القائمة
ستصلك رسالة تأكيد المتابعة
close-link