توافق الرامات مع بعضها : امور يجب معرفتها قبل شراء الرام

الرام “RAM” أو ذاكرة الوصول العشوائى وتعرف أيضًا بذاكرة القراءة والكتابة، وهذا النوع من الذاكرة مؤقت أى تفقد كل المعلومات فور قفل أو إعادة تشغيل الجهاز، ويعد هذا النوع من الذاكرة مهم جداً فى تعيين أداء البرامج، حيث يعين كم المساحة التى يحتاج إليها أى برنامج مثبت على الكمبيوتر للتشغيل . لذا، يتوجب عليك شراء رام قوية إذا كنت تستخدم بعض البرامج القوية أمثال الفوتوشوب وثري دي ماكس وغيرها .

الشىء الرائع فى هذا الأمر هو أن الرامات تعد أسهل مكونات الكمبيوتر الداخلية من حيث الترقية والتغيير بخلاق المكونات الأخرى كالمعالج والهارد إلخ . ولكن، هناك مشكلة تواجه الكثير من المستخدمين الذين يقومون بترقية وتغيير الرام فى أجهزتهم وهى “عدم توافق الرامات مع بعضها” . لذلك، إذا كنت تفكر فى شراء رام جديدة فأنت بحاجة أولاً إلى معرفة بعض التفاصيل والمعلومات حول جهازك لتجنب شراء رام جديدة وبعد ذلك تكتشف أنها لا تتوافق ولا تعمل على جهازك .

هنا نلقى الضوء خلال السطور القادمة على بعض الأمور التى يجب مراعاتها قبل شراء رام جديد لجهازك لتجنب مشكلة عدم التوافق . فقط، تابع لمعرفة كل شىء .

:: توافق الرام مع المذربورد

لكل لوحة أم أو مازربورد “Motherboard” حجم معين من الرامات ولا يمكن بأى حال من الأحوال تجاوز هذا الحجم وفى حالة إذا قمت بتركيب رام بحجم أكبر من المسموح به فلن يتعرف الكمبيوتر على هذه الرام . بالتالى، أنت مطالب بمعرفة الحد الأقصى للرام التى يقبلها الكمبيوتر الخاص بك لتجنب مشكلة عدم توافق الرامات مع بعضها .

السؤال الأن، كيفية معرفة الحد الاقصى للرامات ؟ يتوفر على الإنترنت بعض المواقع الخدمية التى تساعد مستخدمى أجهزة الكمبيوتر فى معرفة الحد الاقصى للرام، ونحن فريق وينجز قمنا بتوضيح كل شىء بالصورة حول هذا الأمر فى مقال سابق بعنوان “معرفة الحد الاقصى للرام” .

:: توافق الرامات مع البروسيسور

يجب أن تتوافق ذاكرة الوصول العشوائى الرام مع المعالج أو البروسيسور فى الكمبيوتر . على سبيل المثال، إذا كان المعالج فى جهازك Core 2 Duo E6750 / 4MB L2 Cache Memory / 2.66GHz / 1333MHz FSB، فى هذه الحالة يجب أن يكون باص الرامات pc 1333 وإلا فلن تعمل الرام على الكمبيوتر الخاص بك .

:: توافق الرام مع نظام التشغيل

كيف ذلك ؟ نظام التشغيل المثبت على الكمبيوتر الخاص بك قد لا يقبل الرام الجديدة . على سبيل المثال، إذا كنت مثبت على الكمبيوتر الخاص بك نسخة ويندوز بمعمارية 32 بت وقمت بشراء رام 16 جيجا بايت فلن يتعرف الجهاز على هذا الرام والسبب هو أن معمارية 32 بت تستخدم رام أقل من 4 جيجا بايت . بالتالى، إذا كانت الرام الجديدة التى قمت بشراءها تتجاوز 4 جيجا بايت هنا يجب أن تكون نسخة الويندوز المثبتة على جهازك بمعمارية 64 بت .

:: الخلاصة
إذا كنت ترغب فى شراء رام جديدة لجهاز الكمبيوتر الخاص بك فالأمر لا يقتصر على حجم الرام 4 أو 8 أو 16 فقط .ولكن، هناك بعض الأمور الأخرى التى يجب الانتباه لها لتجنب مشكلة شراء رام جديدة وبعض ذلك تكتشف أنها غير متوافقة ولا يتعرف الجهاز عليها .