بطيء هواتف اندرويد مع مرور الوقت .. ما سبب ذلك

إذا كنت تمتلك هاتف ذكى أو جهاز لوحى يعمل بظام أندرويد منفذ فترة طويلة من الوقت، ربما قد لاحظت بطء فى الهاتف وبعض التأخير فى تنفيذ المهام وأصبح تحميل التطبيقات أبطأ قليلا والقوائم تستغرق وقتا أطول قليلا لتظهر . لسوء الحظ، هذا هو الواقع والشىء المتوقع فى هواتف وأجهزة أندرويد ! نعم، بعد فترة من الاستخدام سيكون هناك بطء فى أغلب الهواتف، وهنا فى هذا المقال نقوم بإستعراض أهم الأسباب وراء ظهور هذه المشكلة مع بعض الحلول للتخلص من ذلك .

1 : تحديثات النظام والتطبيقات يتطلب المزيد من الموارد

 الهاتف الخاص بك بنظام أندرويد ليس لديه نفس إصدار نظام التشغيل الذى كان مثبت عليه قبل عام من الأن، فمن المؤكد أنك حصلت على تحديث لإصدار الأندرويد من شركة جوجل لهاتفك، وفى حالة إذا كنت قد تلقيت تحديثات نظام التشغيل أندرويد، ربما قد لا يكون الأمثل بشكل جيد لجهازك وربما أبطء أو قد يكون مشغل شبكة الجوال أو الشركة المصنعة قد أضفت تطبيقات إضافية في التحديث والتي تعمل في الخلفية وتستهلك موارد الهاتف .

حتى إذا لم تشاهد تحديث نظام تشغيل أندرويد على هاتفك، التطبيقات والألعاب المثبتة على هاتفك يتم تحديثها دائماً وبشكل مستمر وهذا يتطلب مساحة أكبر بجانب إستهلاك أكبر لذاكرة الوصول العشوائى ( الرام ) والمعالج مما كان عليه من قبل، ومع مرور الوقت يصبح الأمر أكثر سوءاً .

الحل : إذا كان نظام التشغيل الخاص بك يبدو بطيئاً، يمكنك تثبيت روم مخصص نظراً لأنه لا يقوم بتثبيت تطبيقات إضافية تعمل فى الخلفية وتستهلك موارد الهاتف كما فى نظام تشغيل أندرويد، وإذا كانت تطبيقاتك تبدو بطيئة، فجرب التبديل إلى إصدارات "لايت" من نفس التطبيقات التي تستخدمها وهذا سوف يساعد على حل مشكلة بطء النظام بشكل أفضل مما كان عليه من قبل .

2 : التطبيقات والمهام التي تعمل بالخلفية

ربما من المؤكد أنك قد قمت بتثبيت المزيد من التطبيقات أثناء الاستمرار في استخدام هاتفك، وبعض هذه التطبيقات تفتح عند بدء التشغيل وتعمل في الخلفية، وبالتالى إذا قمت بتثبيت الكثير من التطبيقات التي تعمل في الخلفية، فإنها من المؤكد تستهلك موارد وحدة المعالجة المركزية ( المعالج ) و ذاكرة الوصول العشوائي ( الرام ) وإستنزاف البطارية مما يؤدى إلى بطء الهاتف .

وبالمثل، إذا كنت تستخدم خلفية متحركة أو لديك كمية كبيرة من التطبيقات والألعاب على الشاشة الرئيسية، هذا أيضا يأخذ كمية كبيرة من  وحدة المعالجة المركزية والرسومات وموارد الذاكرة .

الحل : تعطيل الخلفيات المتحركة وإزالة التطبيقات والألعاب وتنظيف الشاشة الرئيسية تماماً وإلغاء أو تعطيل التطبيقات التي لا تستخدم وذلك للتحقق من التطبيقات التي تستخدم عمليات الخلفية، وقفل أى تطبيقات بعد الأنتهاء من استخدامها والتأكد من أنه لا يعمل بالخلفية .

3 : امتلاء ذاكرة الاندرويد

محركات الأقراص الصلبة تبطئ كلما كانت ممتلئة نظراً لأن الكتابة على نظام الملفات قد تكون بطيئة جداً فى حالة إمتلاء الذاكرة بالكامل . بجانب هذا، ملفات التخزين المؤقت بالهاتف يمكن أن تستهلك بعض من مساحة التخزين تحديداً إذا لم تقوم بتنظيف الهاتف بشكل دائم من هذا النوع من الملفات، لذلك مسح ملفات ذاكرة التخزين المؤقت تساعد على تحرير مساحة القرص وجعل نظام الملفات الخاص بك أداؤه أفضل على الأقل .

الحل : عليك بعمل نسخة إحتياطية لجميع الصور والفيديو التى تم إلتقاطها بكاميرا الهاتف على جوجل درايف عبر تطبيق صور جوجل ومن ثم تقوم بحذفها من الهاتف، إلغاء تثبيت التطبيقات التي لا تستخدم، وحذف الملفات التي لا تحتاج إليها، ومسح ذاكرة التطبيقات لتحرير مساحة. يمكنك أيضا إجراء إعادة تعيين إعدادات المصنع فقط وتثبيت التطبيقات التي تحتاج إليها فقط .

:: لمسح البيانات المخزنة مؤقتاً لجميع التطبيقات المثبتة في آن واحد، أنتقل إلى تطبيق الإعدادات، وانقر فوق التخزين، وانتقل لأسفل، وانقر على البيانات المخزنة مؤقتا، ثم انقر فوق موافق ليتم حذف كل البيانات المخزنة مؤقتاً . ( مع العلم، هذا الخيار متوفر فقط لأندرويد نوجا فيما أقل من ذلك ) .

شارك المقالة
إضافة سؤال
Powered by Web Evolution 1.0.8