الفرق بين منافذ usb في الأجهزة استيراد الخارج

منفذ USB من أهم المنافذ في أجهزة الكمبيوتر المكتبي واللاب توب وغيرها من الأجهزة الذكية حيث يمكنك عبر هذا المنفذ توصيل الكثير من الأجهزة الخارجية مثل الطابعات ولوحة المفاتيح والماوس إلي غير ذلك, تحتوي الأجهزة علي أكثر من منفذ USB لكن في بعض الأحيان لا تقوم كل المنافذ بنفس الوظيفة حيث بستخدم بعضها وبشكل أساسي في عملية الشحن بينما يستخدم البعض الأخر في توصيل الطابعات والأجهزة الأخري .

عند شحن الهواتف الذكية عن طريق الكمبيوتر قد تلاحظ في بعض الأوقات استغراق الهاتف وقت أكثر من اللازم أثناء عملية الشحن علي عكس الحال في حالة استخدام الشاحن والذي يسرع من عملية التحميل قد تعتقد أن المشكلة في جهاز الكمبيوتر وعدم دعم شحن الهاتف بشكل جيد لكن في حقيقة الأمر السبب يرجع الي عدم استخدام منفذ اليو اس بي المناسب علي سبيل المثال استخدام منفذ USB 3.0 يسرع عملية نقل البيانات والشحن أفضل من منفذ USB 2.0 القديم.

معيار التفرقة بين منافذ USB في جهاز الكمبيوتر التعليمات التي تم طباعتها بجانب المنفذ لتوضيح وظيفة كل منفذ في حالة عدم وجود الرسومات سوف تلاحظ منفذ USB 3.0 يأخذ اللون الأزرق .

منفذ USB

1: في الايقونة رقم ١ يتم الاشارة الي منفذ USB 2.0 هذا المنفذ يعمل بشكل أفضل مع الطابعات القديمة والأجهزة التي تم طرحها قبل خمس سنوات من الأن .

2: الايقونة رقم ٢ تشير الي منفذ USB 3.0 وهو الأفضل والأحدث منفذ متعدد المهام يقوم بكل شىء بما في ذلك عملية الشحن وتوصل الملحقات بكافة أنواعها .

3: الايقونة رقم ٣ تشير الي علامة الشحن بعض الأجهزة الاوريجنال التي يتم استيرادها من الخارج تدعم وجود مثل هذا المنفذ والذي يستخدم في عملية الشحن فقط وفي بعض الاحيان تظهر هذه الايقونة بجانب منفذ USB 2.0 مما يدل علي دعم الشحن ونقل البيانات .

شارك المقالة

أضف تعليق

Powered by Web Evolution 1.0.8